خط الشكسته، جذوره وسماته

خط الشكستة هو أحد الخطوط الفارسية وهو خطّ دارج مكسّر من مشتقّات خطّ النستعليق.

أسس له الأستاذ “محمّد شفيع الهروي” المعروف بشفيع أو شفيعا، أحد رجال بلاط “عباس الثاني الصفوي” في إيران في القرن السادس عشر، ولم يكتب الشكسته أحد في زمانه بإتقانه وجماله.

ماهو أصل خط الشكسته ؟

عرف بشكسته تعليق ثم شكسته نستعليق،  ولكن بالرجوع إلى أصل المسميات نجد أن خط النستعليق مشتق من خطي النسخ والتعليق ثم انبثق عن النستعليق خط الشكسته وسمي في بادئ الأمر خطّ الشِكَسْتَعْليق. 

ومعنى هذه التسمية بالفارسية “المكسّر” لأن قواعد خطّ النستعليق تتكسّر في كتابته،  أيضاً لأنّ عراقات حروفه (أسفل حروفه) مائلة مكسورة النهاية، وهو بالتركية «قرمة».

من أشهر من أبدع في خط الشكسته ؟

بعد أن وضع “محمّد شفيع الهروي” أسسه ، جاء تلميذه زين العابدين بن محمّد رحيم فكتب هذا الخطّ بمهارة فائقة.

أول من جدد في هذا الخط هو “مرتضى قلي خان شاملو” أحد ولاة الدولة الصفوية.

تميّز في كتابة هذا الخط العديد من الخطاطين من أهمهم :

  • الأستاذ “درويش عبد المجيد طالقاني” الذي أكمل قواعد خط الشكسته وتفوّق حتى على مؤسسه.
  • المير عماد الحسني وهو خطاط فارسي، تميزت طريقته بجمال علاقاتها وتفاصيلها وبرشاقتها وانسجام حروفها. 
  • أستاذ الخط “درويش عبد المجيد” الذي لم يصل أحد من بعده إلى ما وصل إليه في تجويد خطّ الشكسته ولا أحد من تلاميذه بلغ مبلغه.
  • “محمّد شفيع الإصفهاني” الملقب بميرزا كوجك الشيرازي وهو من أشهر الخطّاطين والشعراء والعلماء في القرن الثالث عشر. 

ماهية سمات خط الشكسته ؟

طبعاً فإن الإنكسار في حروفه هي أولى مميزات خط الشكسة، وقد نشأ نتيجة للسرعة في كتابة خط النستعليق، وفي الأثناء صغُرت بعض حروفه ، ومع تصرف الخطاطين فيه مُنح شكلاً كاملاً.

ومن بين خصاله اتصال بعض الحروف والكلمات التي تُكتب في العادة منفصلة، كذلك فإن كل حرف فيه يتخذ عدة أشكال مختلفة.

في تحوره عن أصله، تحولت الحروف ذات العراقات (التي تنزل لتحت السطر) إلى مدّات مائلة مكسورة النهاية قابلة للتذييل، ويُكتب الشكسته غالبا بصورة متسلسلة متراكبة

خطّ الشكستة من أصعب الخطوط قراءة على غير الخبير المتمرّس، وينتشر كثيرا في بلاد إيران وأفغانستان، وعندما يستخدمه العرب في الكتابة فإنهم يكتبون به النصوص المعروفة الشائعة لدى الناس، حتى يسهل على العامة قراءته، خاصة أنه لا يحتمل الشّكل والزخرفة.

قد لا يُغرِي الكثيرين للكتابة به ولكنّ خط الشكسته مثالي لكتابة الأمثال والأشعار وللكتابة متعدّدة الأسطر وله هيبة خاصة.

كيف تكتب بخط الشكسته ؟

إن أعجبك خط الشكسته ورأيته مثالياً لمشروعك القادم سواءً كان لغرض شخصي أو عملي أو لتركيب لوحة فنية خطية، و لكن تعوزك البراعة في خطه، فلا تتردد أو تبحث كثيراً، عليك ببرنامج ءمشق !

يُوفر لك ءمشق كل الأدوات لرسم الخط كأنك خطاط محترف، ذلك أن هذه المنصة عبارة عن برنامج للكتابة بعدة خطوط عربية وفارسية من بينها خط الشكسته، دون الحاجة لمعرفة المستخدم لقواعد هذا الخط، فهي تتكفل بحسن سير الكلمات على  موازين الخط المحدد، وماعليك سوى تصور التركيب الخطي والإبداع، ثم تصدير عملك أو مشاركته مع أصدقائك أو زملائك وعملائك.

يُوفر ءمشق أكثر من 6000 شكل من الحروف في خط الشكسته حتى تفتح لحسك الإبداعي الأبواب، وتستطيع تطبيق الصورة التي ترنو إليها في خيالك. تُسَخِّر لك منصة ءمشق أدوات تتناسب مع متطلبات خط الشكسته، أهمها أداة تغيير الحروف التي تمكنك من عدد كبير من الخيارات لنفس الحرف.

كما توفر لك إمكانية تذييل الحروف، وتطبيق المد العمودي والمد الأفقي وهي تقنيات جوهرية للكتابة والرسم بخط الشكسته. أضف إلى ذلك إمكانية تحريك الكتل والمقاطع حتى تُتمَّ بناء التركيب الخطي الخاص بك خاصة إذا كان نصّاً متعدّد السطور. 

ورغم عدم حاجة هذا الخط للتشكيل ، فإن هذا البرنامج يوفّر لك تشكيلاتٍ بسيطةً مناسبة لوقار وهيبة خط الشكستة.

كل هذا العمل والأدوات والاختيارات أون لاين وبدون تحميل أي برمجيات، الشيء الذي يجعل عملك الفني يسيراً ورائعا.

قد تحتاج إلى كتابة أبيات شعرية لمجلتك بخط الشكسته أو غيره ، أو ربما شعار جديد لشركتك ، أو ملصق إعلاني لحدث مهم ولا تريد شراء إشتراك على منصة ءمشق أو ببساطة لا تملك الوقت الكافي لتصميم مبتغاك، لا تبحث كثيراً ، شاركنا النص الذي يخطر ببالك وسيقوم محترفو ءمشق بتصميمه لك، يكفي أن تحدد لنا نوع الخط والحجم المطلوب أو ربما الإستعمال الهادف له : للطباعة الصحفية، شعار لحملة إعلانية، ملصقات إحتفالية … 

كن أكيداً أن النتيجة ستبهرك !

ألق نظرة على بعض الأمثلة لمجالات إستعمال خطوط ءمشق

لإكتشاف بقية الخطوط العربية والفارسية المزخرفة للتصميم التي يعالجها ءمشق واكتساب البراعة في استخدام هذا البرنامج تابعنا على :

وإبدأ تجربتك بفتح حسابك المجاني على ءمشق